Write For Us

موت في الساقية

Sponsored Post Vitamin D2 Canada Persia
16 Views
Published
في الثامن من فبراير سنة 1958، قصفت القوات الفرنسية قرية ساقية سيدي يوسف الواقعة على الحدود التونسية الجزائرية، مستخدمة في ذلك أكثر من عشرين طنا من القنابل. كان لهذه الجريمة دور في إسقاط الجمهورية الفرنسية الرابعة كما سرعت في جلاء الفرنسيين التام عن تونس ودولت قضية تحرير الجزائر في مجلس الأمن، مما جعل فرنسا في عزلة دولية.⁣

هذا الفيلم سيعيدنا إلى هذه الأحداث ليحكي لنا عن فترة مؤثرة في تاريخ الصراع مع المستعمر الفرنسي لتونس والجزائر.⁣
Category
Middle East
Tags
youtube
Sign in or sign up to post comments.
Be the first to comment